الأمراض النفسيةالامراض العصبية

انفصام ثنائي القطب: 8 أعراض

أسباب وأعراض و تشخيص وعلاج مرض انفصام ثنائي القطب

انفصام ثنائي القطب: 8 أعراض, أسباب وأنواع وأعراض وتشخيص وعلاج الفصام الوجداني ثنائي القطب bipolar disorder, كيف يفكر مريض انفصام ثنائي القطب؟ ما هي صفات مرض انفصام ثنائي القطب؟ هل يعتبر مرض ثنائي القطب خطير؟ كيف اتعامل مع شخص يعاني من مرض ثنائي القطب؟ هل يمكن ان يتزوج مريض ثنائي القطب؟ هل مرض ثنائي القطب مرض عقلي عصبي ام نفسي؟

التسمية الصحيحة للمرض هي مرض اضطراب ثنائي القطب, و ليس فصام ثنائي القطب.

هل انفصام الشخصية هو ثنائي القطب؟

لا،

انفصام الشخصية ليس ثنائي القطب. هما اضطرابان عقليان مختلفان تمامًا، ولها أعراض وعلاجات مختلفة.

انفصام الشخصية هو اضطراب عقلي خطير يؤثر على تفكير الشخص ومشاعره وسلوكه. يمكن أن تؤدي الأعراض إلى صعوبة في العيش والعمل والعلاقات.

تشمل أعراض انفصام الشخصية ما يلي:

  • الهلوسة: هي سماع أصوات أو رؤية أشياء لا توجد.
  • الأوهام: هي معتقدات خاطئة لا يمكن دحضها بالدليل.
  • التفكير المشوش: قد يكون من الصعب على الشخص التفكير بوضوح أو اتخاذ قرارات.
  • السلوك غير المنسق: قد يتصرف الشخص بطريقة غريبة أو غير مناسبة.
  • فقدان الاهتمام بالاهتمامات السابقة: قد يفقد الشخص الاهتمام بالأشياء التي كان يتمتع بها من قبل.
  • الانسحاب الاجتماعي: قد ينعزل الشخص عن الآخرين.
  • التغيرات في المزاج: قد يعاني الشخص من الاكتئاب أو القلق أو الشعور بالضيق.

اضطراب ثنائي القطب هو اضطراب عقلي يتميز بنوبات من الاكتئاب والهوس. يمكن أن تؤدي نوبات الهوس إلى أعراض مثل التفاؤل المفرط والنشاط المفرط والسلوك المتهور.

تشمل أعراض اضطراب ثنائي القطب ما يلي:

  • نوبات الاكتئاب: تتميز بنوبات من الحزن وفقدان الاهتمام بالحياة اليومية.
  • نوبات الهوس: تتميز بنوبات من التفاؤل المفرط والنشاط المفرط والسلوك المتهور.
  • نوبات مختلطة: تتميز بأعراض من الاكتئاب والهوس.

الفرق بين انفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب

فيما يلي بعض الاختلافات الرئيسية بين انفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب:

الاضطراب الأعراض
انفصام الشخصية الهلوسة والأوهام والتفكير المشوش والسلوك غير المنسق وفقدان الاهتمام بالاهتمامات السابقة والانسحاب الاجتماعي والتغيرات في المزاج
اضطراب ثنائي القطب نوبات الاكتئاب ونوبات الهوس ونوبات مختلطة
العلاج مضادات الذهان والعلاج النفسي
الوراثة يرتبط بعوامل وراثية وعوامل بيئية
العمر يبدأ عادة في أوائل العشرينات

الخلط بين انفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب

قد يكون من الصعب أحيانًا التمييز بين انفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب. قد يعاني الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب من أعراض تشبه أعراض انفصام الشخصية، مثل الهلوسة والأوهام. ومع ذلك، فإن الاختلافات الرئيسية بين الاضطرابين تصبح واضحة عند التقييم من قبل أخصائي الصحة العقلية.

إذا كنت تعتقد أنك أو شخص تعرفه قد يكون مصابًا بانفصام الشخصية أو اضطراب ثنائي القطب، فمن المهم طلب المساعدة من أخصائي الصحة العقلية. يمكن تشخيص الاضطرابين وعلاجهما، ويمكن للأشخاص المصابين بهما أن يعيشوا حياة طبيعية وناجحة مع العلاج المناسب.

د.رضوان فريد غزال

أخصائي وإستشاري أمراض الأطفال, مؤسس و مشرف و مالك موقعي عيادة طب الأطفال و دكتور أونلاين على شبكة الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى